شركة الالبان الدنماركية الاردنية تأسست في شباط عام 1980 نتيجة لدراسة حاجة السوق الغذائية الماسة ولتوفير سبل الامن الغذائي الذي أصبح ضرورة ملحة للاردن كبلد نام تحيط به التحديات. والشركة متجددة منذ نشأتها وتعد من كبرى الشركات الاردنية في صناعة الغذاء المضمون وفق أحدث التقنيات وبأيد وخبرات وطنية. تستخدم الشركة أفضل المواد الخام وأحدث الماكينات المتطورة فنياً، حيث ان جميع منتجات الالبان هي من الحليب البقري الطازج الذي تنتجه مزارع الشركة ... حيث صممت من أجل ارضاء جميع الاذواق .. ونحن سعداء بالتطور المستمر الذي زاد من ثقة المستهلك الاردني بمنتجات الشركة مما جعل حصتها تفوق كل التوقعات.



المدير العام

السيد عمر الحوراني وُلِد السيد عمر أحمد مفلح الحوراني عام 1972، ويُعد من رجال ألأعمال الأردنيين البارزين، حصل على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة عمان الأهلية عام 1994. يتولى مراكز قيادية في عدد من الشركات التي يشمل مجال نشطاتها التعليم والزراعة والتجارة والسياحة. ومن ضمن هذه المراكز: رئيس هيئة المديرين / مدير عام شركة الألبان الدنماركية الأردنية، رئيس هيئة المديرين لشركة الإتحاد الأردني للإستثمار الزراعي والحيواني، نائب رئيس هيئة المديرين للشركة الأردنية المتحدة للإستثمار مالكة جامعة عمان الأهلية ومجموعة مدارس الجامعة (الأولى – الثانية – الثالثة - الرابعة)، عضو مجلس أمناء جامعة عمان الأهلية، رئيس مجلس إدارة شركة الشرق للمشاريع الاستثمارية مالكة فندق هوليدي إن – عمان.

الطاقة الانتاجية


  1. تقدر الطاقة الانتاجية للشركة بحوالي (100) طن يومياً والطاقة المستغلة حوالي (60) طن / يومياً.
  2. تنتج الشركة تشكيلة رائعة وواسعة من الالبان والاجبان ومشتاقتها والحليب طويل الامد والحليب المنكه والعصائر الطبيعية.
  3. تقوم الشركة بأبحاث مستمرة من أجل حصول المستهلك الاردني على منتجات صحية ومفيدة أخذ بعين الاعتبار العادات والتقاليد والذوق المحلي في تحضير المنتجات.
  4. جميع منتجات الشركة خالية من المواد الحافظة حيث تصنع من الحليب البقري الطازج المبستر والمعقم من مزارع الشركة.

المبيعات والتسويق


فريق متخصص في المبيعات والتسويق وفق أحدث الطرق العالمية وعلى أعلى المستويات لكسب ثقة العملاء بمنتجات الشركة.

ان جميع منتجات الشركة متوفرة في كافة محافظات ومناطق المملكة حيث تقوم الشركة بتغطية جميع الاسواق وذلك عبر حافلاتها المبردة.

كما أن الشركة تسعى الى فتح أسواق التصدير بشكل منتظم سواءً باسمها أو باسماء اخرى.

by wael anabousi